دولـــــــة عيـــــال مجنونـــــــة

دولــــــة عيـــال مجنونـــــــة
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 انوثــــه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حلوه اوي
محـافظ مجنون
محـافظ مجنون
avatar

عدد الرسائل : 5198
العمر : 32
تاريخ التسجيل : 04/04/2007

مُساهمةموضوع: انوثــــه   السبت ديسمبر 06, 2008 9:56 pm



منذ وعيت على الدنيا وانا اجد أمي تفضلني
دوما تبدي اعجابها بي وبطريقة كلامي ومشيتي المتمايلة
دوما تقول عني ما يرضي غروري ويشعرني ان اختي لن تصل الى درجة انوثتي ابدا

احيانا كانت تثير غيرتي رغم ذلك
انها لا تلقي بالا الى كلام امي
انها تقول انها مقتنعة بنفسها كما هي وعلى من يريدها ان يعرفها لا ان يراها
لكنني اضرب الارض بقدمي وانا اقول انها كاذبه
ما من فتاة تريد الا ان تعتلي عرش الانوثه .. اليست فتاة كغيرها رغم محاولتها لتجاهل ذلك



كم من معجب يعبر لي عن دخيلته
كم من عاشق يطلب ودي
لقد اصبحت في السن الذي حان فيه قطاف ثمرتي ولكن من ذا الذي سيفوز بها
الاختيار صعب وكل منهم فيه ما يجذبني وفيه ما يخيفني
والأكيد انني يوم اختار احدهم سأكون غيرت طريقي كثيرا
على الأقل لن تسمع اذني ولن ترى عيني كل ذلك الذي اراه واسمعه الآن

هي لم تجد غير معجب او اثنان
كانت قد وقفت مع كليهما وقفة "جدعنه"
بعدها يصارحها باعجابه
ورغم ندرة فرصتها هكذا رفضت
كانت تعشق زميلا لها
وكانت مصرة على الهيام به رغم رفضه لها
وقد اعلنت حبها للجميع في قوة
واعلنت كونها لا تريد منه اي تجاوب .. فقط فليدعها في حالها تحبه وتراه حتى وان ابى مجرد الحديث

سنواتي تمر وبدأت اقلق من عدم قدرتي على الاختيار
ليس من قلة فرصتي فان ذلك لا يقلقني اطلاقا فان المعجبون لا ينتهون وفقط تتغير اعمارهم واجد انهم يتغيرون الى الافضل فقد ولت مرحلة المراهقين حاملي راية الحماسة والكفاح الى من اتخذوا مواقعهم واصبح لهم كياناتهم الأكثر اغراءً
هؤلاء يفهمون الأنثى اكثر وكذلك هم اقدر على توفير مطالبي والتي اعتقدت دوما انني استحقها

هي قد بدات تتوطد علاقتها بمن احبته طوال مراهقتها ونضوجها ولكن كصداقة فقط
بدأ يتكلم معها اكثر ويفضفض بما تحمله نفسه من الدنيا
بدأ يناقش عقلها فيسترسل الحوار بينهما دون ان يشعر بما كان يجده سابقا من ضيق بحبها له
وكانت بذلك اكثر من راضيه

سنوات اخرى تمر
لا زالت أمي تمتدح انوثتي
اتقدم في عملي ووضعتني وساطة ابي في مكان ارقى مما كنت فيه مع اختي كثيرا
لكن
بدأت اختي الأخري التي كانت تحبو منذ قليل تشب ويتشكل عودها وتأخذ من اعجاب امي
لكنها لا تزال مجرد طفلة لم تكتمل انوثتها فلم الغيره

هي قد اقتربت اكثر من محبوبها
هي تحاول ان تقول لأختي الصغيرة ان جمالها ليس هو رأس مالها ابدا
هي تتجه في عملها للبقاء وسط البسطاء الفقراء
وللأسف تتأثر باسلوبهم وينطبع فقرهم على كلماتها ولبسها وكل اسلوب حياتها

سنوات اخرى ولكن
ان من سيطر على مشاعري متزوجا
انه يلح على قلبي ويثير انوثتي ويعمي عيني عن كل من عداه
انني احسه كرجل حقيقي
عرفت فيما بعد انه يدرس عن نفوس البشر
ضحكت وقلت له اذن فأنت تتخذني تجربة لتطبيق قدراتك

هي وقد طال عهدها الذي ليس عليه سوى توقيع واحد تجد انفراجة
قد قرر محبوبها ان يتقدم لخطبتها
قدر ما فرحت لها - فهي اختي - قدر ما احسست بالضياع
ان محبوبي انا لن يفعل ذلك ابدا
نظرت الى امرها فوجدت ان من العسير ان يكتمل مشروعهما فانه لا يملك من الدنيا غير نفسه
واحسست براحة آلمني ان احسها تجاه اختي

سنوات وسنوات تمر

انا قد تخطيت الأربعين
ولكن لا يزال ليّ جمالي الذي يغري من اهم اصغر مني بسنوات طويله
العجيب ان امي قد توقفت عن امتداح انوثتي
بل انها احيانا تلمح لي ان اتوقف عن لبس هذا الثوب أو ذاك
لم يكن هذا رأيها سابقا
محبوبي قد هرب بالسفر لكي يحميني منه ولكنه ترك في حياتي اثر لا يضيع فان ادويتي لا تفارق حقيبتي منذ ان سافر ولأكثر من خمسة عشر عاما لا يريد مرض نفسي الشفاء على يد الأطباء
لكنني لا زلت واثقة انه يحبني انا وحتى حين يأتي زوجه فانه يراني انا مكانها

أختي قد تزوجت محبوبها منذ زمن وتحاول ان ترينا كم هي متمسكة بزوجها وكيف انه يسعدها ولكنني اعرف انها تخفي الكثير لانها دوما ادعت انها قوية وقادرة على تشكيل حياتها ولا تريد ان تفضح هزائمها كأنثى

اختي الآخرى ايضا تزوجت لكنها ليست ممن اتوقع لها النجاح فهي لا تقدس شيئا الا جمالها ولكنها تعرف كيف تكون انثى


سنوات أخرى وانا الآن في مرحلة وهن العظام
اسير في الشارع اسرح مع خواطري واعتصر الألم وربما الندم ايضا
اراجع حياتي وأرى فيها أشياء لا أحبها
اسمع تعليقا على فستاني وقدي المتمايل فأعود الى واقعي وانسى كل اوهام تلك الخواطر الحزينة
فمن الواضح انني لا زلت اتربع على عرش الآنوثه


منقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
انوثــــه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
دولـــــــة عيـــــال مجنونـــــــة :: -(( الصحافة المدرسية للناس المهلبيــة ))- :: قصص ومسلسلات يوميــة-
انتقل الى: