دولـــــــة عيـــــال مجنونـــــــة

دولــــــة عيـــال مجنونـــــــة
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 حسنـــاء القطار .. حلقات رومانسية متجددة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
TOMAS
محـافظ مجنون
محـافظ مجنون
avatar

عدد الرسائل : 4070
العمر : 33
Localisation : alx
تاريخ التسجيل : 15/04/2007

مُساهمةموضوع: رد: حسنـــاء القطار .. حلقات رومانسية متجددة   الأربعاء مايو 28, 2008 3:36 pm


ونعم النسب

بس انت عاوز تقول ان الراجل اللى نور كنت بتحبه شغال لحسب وفاء

يعنى هو اللى بيتعقد

لا ونعم الوفاء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حلوه اوي
محـافظ مجنون
محـافظ مجنون
avatar

عدد الرسائل : 5198
العمر : 32
تاريخ التسجيل : 04/04/2007

مُساهمةموضوع: رد: حسنـــاء القطار .. حلقات رومانسية متجددة   الأربعاء مايو 28, 2008 5:57 pm

يا ربي
هو دايما الحلو ميكملش


بس نور ذنبها ايه؟
ده لو كانت صادقه في كل كلامها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ar2mlaak
محـافظ مجنون
محـافظ مجنون
avatar

عدد الرسائل : 2515
تاريخ التسجيل : 09/04/2007

مُساهمةموضوع: رد: حسنـــاء القطار .. حلقات رومانسية متجددة   الأربعاء مايو 28, 2008 5:57 pm

بسم الله ما شاء الله

نور كانت بتحب

صبى عالمه

يا عينى

اكييييييييييييييييييد

لازم تفقد الذاكرة لأ دى تمحيها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
السواح
محـافظ مجنون
محـافظ مجنون
avatar

عدد الرسائل : 2133
العمر : 27
تاريخ التسجيل : 18/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: حسنـــاء القطار .. حلقات رومانسية متجددة   الخميس مايو 29, 2008 6:03 am

الظروف هي اللي بتحكم علي الانسان يا ملاك
بمناسبه رقاصه سمعني سلام احيه يا ابو سوسو احيه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
The President
رئيس الدولــة
رئيس الدولــة
avatar

عدد الرسائل : 1589
تاريخ التسجيل : 05/04/2007

مُساهمةموضوع: رد: حسنـــاء القطار .. حلقات رومانسية متجددة   الخميس مايو 29, 2008 11:55 am


الحلقة السابعة

كانت تلك فرصة ذهبية حتى افتح مجالا للحوار اكتشف به مايدور فى ذهنى ..
سألتها : انتى شغالة فى الفرقة دى من امتى ..؟
وفاء : دى وراثة فى العيلة .. أنا اوعى ألاقى وسطى بيلعب ..
اكملت : و انتى لازم تعملى كل حاجة بموافقة جوزك ؟
فى ثقة : طبعا .. أمال ايه .. ده أنا لو عملت حاجة من غير موافقته كان يكسر عضمى ..
ماجد : طيب هو هيتأخر ؟
وفاء : لأ ... زمانه جاى ..أصله كان مطلوب فى خناقة .. وزمانه فى السكة ..
قلت فى سرى :
خناقة .. و رقاصة .. والله كويس .. بيئة واطية ... واطية ..

هنا بدأت أتأكد أنها لا تمس نور بأى قرابة .. و أنها كانت مجرد شكوك .. وبدأت ملامحى ترتاح .. وتركت ماجد يكمل معها الحوار .. و أنا مازلت اتفقد بعينى جوانب الشقة حتى وجدت بجوارى احدى الروايات ...
فنظرت اليها فى دهشة :
- ممكن سؤال ..؟
ردت : اتفضل
: هو انتى بتقرى روايات ..؟
وفاء وهى تمتص شفتيها :
- ده أنا بفك الخط بالعافيه يابيه .. تقولى روايات
امسكت بالرواية فى يدى :
- امال دى ايه ..؟
وفاء : اه .. الكتاب ده كانت اختى الله يرحمها بتفضل تقرا فيه كل يوم ... لحد ماطفشت وسابتنا ..

عادت شكوكى مرة اخرى :
- انتى ليكى اخوات ..؟
هزت رأسها : اه .. بس سابتنا وطفشت ..
سألتها فى سرعة : طفشت ليه ..
وفاء فى غضب :
- هو تحقيق يابيه ولا ايه ... مكنتش العيشة عجباها مع انها كانت قمر .. ولو اشتغلت معانا كانت أكلتنا دهب ..

ثم اخرجت صورة من معها ..
:
شايف يابيه كانت حلوة ازاى

هنا صدمت مرة اخرى .. انها صورة نور .. واصابنى الصمت
ماجد : انتى لكى اخوات تانيين ..؟
وفاء : هى دى بس ... بس بقالها شهرين سايبة البيت .. فقلنا انها ماتت ..
ماجد : اه
وفاء : أما دى بقى .. صورة جوزى ..

كان رجلا ضخم .. لايبدو عليه أى ملمح من ملامح الرومانسية .. وبعدها اكملت حوارها مع ماجد .. بينما وضعت الرواية فى جيبى دون ان ترانى ..

بعدها عدت الى المستشفى مرة أخرى بين قمة الغضب وضحكات ماجد الساخرة .. و أنا اتذكر حين كانت تخبرنى فى القطار .. أن حبيبها تزوج من أختها .. وفضلت الهروب حتى تحافظ على حياة أختها ..
أى حبيب .. هل ذلك المتشرد .. أم أختها التى تكبرها السن ..

بعدها تذكرت تلك الرواية فى جيبى .. التى اخبرتنى أختها أنها كانت تحبها كثيرا ...
أخرجت الرواية .. وبدأت اتصفحها فى خيبة أمل .. و أقلب صفحاتها دون تركيز .. حتى وقعت عينى على جملة بأحدى صفحات الرواية
: ......... معقول !!!!


بدأت أقلب صفحات الرواية فى يأس .. صفحة تلو الأخرى ..حتى استوقفتنى جملة :
بطلة الرواية : كيف تتزوج من أختى رغم حبى لك ؟
قلت لنفسى : معقول ..

بعدها عدت الى بداية الرواية .. التى كان مسماها " عودة من الماضى " وبدأت اقرأها على مهل .. يالها من مفاجأة .. انها القصة التى اخبرتنى بها نور فى القطار ..

يالها من بارعة .. استطاعت أن تخدعنى .. وتستغل طيبتى بل سذاجتى .. حينها لم أجد نفسى الا مسرعا الى البيت ..

عدت الى البيت فوجدت نور فى انتظارى كالعادة .. وعندما رأتنى اغلقت التلفاز ..

نور : انت أيه اللى أخرك كدة ..؟
نظرت اليها وأنا أحاول أن اتمالك غضبى :
- عادى ... ثم سألتها : أمى نامت ؟
نور : اه .. وقالت لى انك قلت لها أن عندك مفاجأة لينا ..
هززت رأسى فى احباط :
- اه .. مفاجأة .. فعلا مفاجأة ..
نور : طيب ثوانى .. هحضر ليك العشا .. وبعدين تقولى عليها ..

ثم التفتت متجهة الى المطبخ ..
فى غضب شديد : نور .. انتى ليه عملتى كدة ؟
نور : أنا ... عملت أيه ؟!!
نظرت اليها : انتى مين يا نور ؟
نور فى دهشة :
- أيه السؤال الغريب ده .. انت بتهزر .. ولا بتتكلم جد ؟
نظرت اليها فى حدة :
- انتى مين يا نور ..؟
نور بعدما ادركت اننى اتحدث بجدية :
- أنا قلت لك قبل كدة أنا مين ..
أكملت : عاوز اعرف كتير عنك ..
نور : أنا قلت لك كل حاجة تقريبا ..
صمتت قليلا ثم نظرت اليها :
- ممم ... بس نسيتى تقوليلى على أهم حاجتين ..

ثم اخرجت الرواية والكارت الخاص بأختها .. ووضعتهما أمامها
: دول ..

كادت نور أن تسقط من المفاجأة .. ونظرت الىّ ولم تنطق بكلمة ..
صفقت بيدى فى سخرية : فعلا .. ممثلة بارعة .. وأنا العبيط اللى صدقك ..
بدأت دموعها تتساقط : بس أنا والله كنت هقولك ..
: تقوليلى .. اه فعلا تقوليلى .. وعاوزة تقولى ايه كمان ..
نور فى بكاء : أنا فعلا حبيتك وكنت هقولك ..
فى حدة شديدة : حبتينى .. اه وعاوزانى اصدقك بعد كدة ..
نور : انا والله بحبك .. وعمرى ماحبيت غيرك ..

صمتت كثيرا ثم التفتت بظهرى :
- اظن انتى عارفة المفروض ايه اللى يحصل ..
ثم اكملت : من بكرة الصبح تكونى سيبتى البيت ..

بعدها جرت نور فى بكاء شديد الى حجرتها .. وأنا لم استطع البقاء بالبيت .. فخرجت رغم تأخر الوقت ..لا أعلم أين اذهب .. ولكننى امشى .. وتفكيرى لا يتوقف ..واتحدث الى نفسى وكأنى انقسمت الى شخصين :

- حتى البنت الوحيدة اللى حبتها .. طلعت كدابة ..
وأعود فى صراع مع نفسى :
- بس انت حبتها فعلا ..
: بس دى كدابة ....و أهلها ..
اعود مرة اخرى :
- طيب ما كلنا بنكدب .. وبعدين بص للجانب الايجابى طلعت مبتحبش حد قبل كدة ..وأنا متأكد أنها صادقة فى حبى ..
اسأل نفسى مجددا : طيب وأهلها ؟
: ما انت كنت هتتجوزها من غير ماتعرف عنها حاجة .. بعدين هى مكنتش راضية عن عيشة اهلها ..
: طيب فيها ايه لو أديتها فرصة ..وأنا متأكد أن معدنها كويس ..

بقيت فى هذا الصراع مع نفسى .. حتى سمعت اذان الفجر فدخلت أصلى .. وبعدما أصابنى الهدوء بعض الشئ .. قررت أن أعود واعتذر لنور .. ويكفى أنها تحبنى .. وأن نبدأ من جديد .. ولا يهمنى ذلك الماضى .. وان كذبت فما بيننا من حب يستطيع أن يجعلنى أسامحها ..
- " نور .. أنا اسف " ظللت اكررها فى طريق عودتى للبيت ..


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عزوز لزوز
محـافظ مجنون
محـافظ مجنون
avatar

عدد الرسائل : 978
العمر : 29
تاريخ التسجيل : 25/05/2007

مُساهمةموضوع: رد: حسنـــاء القطار .. حلقات رومانسية متجددة   الخميس مايو 29, 2008 1:44 pm


بدات القصة في اتجاه تاني
مستين الي بعدو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ar2mlaak
محـافظ مجنون
محـافظ مجنون
avatar

عدد الرسائل : 2515
تاريخ التسجيل : 09/04/2007

مُساهمةموضوع: رد: حسنـــاء القطار .. حلقات رومانسية متجددة   الخميس مايو 29, 2008 5:55 pm

بريتنى انت كده قلبت ع فيلم
عن العشق والهوى

واختها تبقى بطاطس
لألألألألألألألأ اخلينا واقعين شويه
كمل يا باشا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حلوه اوي
محـافظ مجنون
محـافظ مجنون
avatar

عدد الرسائل : 5198
العمر : 32
تاريخ التسجيل : 04/04/2007

مُساهمةموضوع: رد: حسنـــاء القطار .. حلقات رومانسية متجددة   الخميس مايو 29, 2008 8:17 pm

اتوقع انه حيرجع مش حيلاقيها فالبيت
لمت هدومها ومشيت
هو في حب بالساهل...

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Banbino
محـافظ مجنون
محـافظ مجنون
avatar

عدد الرسائل : 6055
العمر : 29
Localisation : الاسكندرية
تاريخ التسجيل : 11/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: حسنـــاء القطار .. حلقات رومانسية متجددة   الخميس مايو 29, 2008 9:03 pm

اه وانا متوقع برضو ان مايلاقيهاش فى البيبت


كمل يا BOSS
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ahmedfawzy202.piczo.com/Pics?cr=3&linkvar=000044
ar2mlaak
محـافظ مجنون
محـافظ مجنون
avatar

عدد الرسائل : 2515
تاريخ التسجيل : 09/04/2007

مُساهمةموضوع: رد: حسنـــاء القطار .. حلقات رومانسية متجددة   الجمعة مايو 30, 2008 12:34 am

اكيد مشيت
بس هى الغللطانه
الكدب ملوش رجلين
ليه الكدب
ما بني ع باطل فهو باطل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
The President
رئيس الدولــة
رئيس الدولــة
avatar

عدد الرسائل : 1589
تاريخ التسجيل : 05/04/2007

مُساهمةموضوع: رد: حسنـــاء القطار .. حلقات رومانسية متجددة   الجمعة مايو 30, 2008 10:05 am


الحلقة العاشــرة

عدت الى البيت مع طلوع الشمس ففوجئت بأمى فى قلق :
- حازم .. نور مش فى البيت .. وكل حاجتها مش موجودة ..

ادركت أن نور قد غادرت البيت حين كنت بالخارج .. فنظرت الى أمى .. ولم اقل الحقيقة :
- نور رجعت لأهلها
أمى : هى دى المفاجأة ؟!
فى حزن : اه بالظبط ..
أمى : بس كدة تمشى من غير ماتسلم عليا ..
: انتى كنتى نايمة .. فسابت لكى السلام معايا
أمى : ربنا يكرمها .. ويوفقها فى حياتها


بعدها دخلت حجرتى .. ولا أعلم هل اشعر بالحزن أم بالندم .. وجلست على مكتبى .. وكادت رأسى أن تنفجر من كثرة مايدور بها .. واتذكر ..
وهى تبكى وتقول : أنا فعلا بحبك ..
وفجأة اتذكر أختها وهى تقول : دى لو اشتغلت معانا كانت أكلتنا دهب ..
اتذكر نور حين قبلتنى وأنا اضمد جراحها .. اتذكر تلك الرواية .. اتذكر نفسى فى القطار :
- طيب ماتيجى معايا لحد مانلاقى الحل ..

حتى وضعت رأسى بين يدى .. وأغمضت عينى .. و اتذكر حين رقصنا سويا على ألحان الموسيقى ... بعدها تحدثت بصوت عالى وكأنه اصابنى الجنون :
- ايه اللى انت عملته ده .. فيها أيه ما كلنا بنغلط ..

وفى حالة الغضب التى سيطرت علىّ .. قامت يدى باطاحة الكتب الموجودة على مكتبى من شدة الغضب ..

بعدها استلقيت بظهرى على الأرض .. وأحدق بسقف الحجرة .. شارد الذهن .. بعدها نظرت جانبى .. فلمحت عينى ورقة بين كتبى الملقاة على الارض .. مكتوب على ظهرها :
- الى حازم ....
استقلت نور القطار المتجه الى الاسكندرية ... ولا تعلم الى أين هى ذاهبة ... انما أرادت أن تترك القاهرة .. ولاتخاف مما يخبئ لها القدر ..

ظلت نور فى القطار تلتفت حولها .. تمنى نفسها أن يعود اليها حازم مرة أخرى .. ويصيبها اللهفة كلما وجدت أحدا يشبهه .. حتى تحرك القطار ..
وفى الطريق تتذكر تلك الذكريات الجميلة .. حين أصيبت يدها وحازم يضمد لها جراحها .. وحين أخبرها أنه يحبها .. وحين التقت عيناهما اثناء رقصهما سويا ..

أما أنا فمازلت فى البيت .. وقد لمحت عينى ورقة مكتوب على ظهرها : الى حازم ... فأمسكت الورقة بيدى .. وبدأت اتطلع فيها :
- ايه ده !! .. ده جواب من نور ..

فوجئت بأن تلك الورقة قد كتبتها الىّ نور قبل أن تغادر .. وعلى الفور قمت وجلست لأقرأ ذلك الخطاب .. وكان المدهش أنها كتبته بلباقة عالية ..
بدأت اقرأ الخطاب وقد كتبت تقول :

- الى من أحبه قلبى وعشقته كل جوارحى .. انه لايعلم مدى حبى لك الا الله ..
فى البداية اتأسف لأنى خدعتك , وكذبت عليك .. ولكنى وجدت تلك الفرصة الوحيدة كى أنجو بحياتى من حياة تعيسة لم أحبها طوال عمرى .. وأظنك تلتمس لى العذر عندما عرفت من أنا وكيف كانت حياتى من قبل ...

لقد نسيت أن أخبرك بشئ .. فأننى أعلم أنك طالما سألت نفسك كيف وافقت على المجئ معك الى بيتك دون أن أعرفك .. ولكننى أعرفك منذ زمن ... نعم أعرفك .. فقد كنت مع أختى بالمستشفى حين كانت مريضة .. وكنت أشاهدك من بعيد .. واستمع الى الجميع وهم يشكرونك .. وكم أعجبت بك وقتها .. ولكننى عدت وسألت نفسى أين أنا و أين أنت .. وحين وجدتك فى القطار , و أنت تحاول اللحاق به .. تذكرتك وتمنيت أن أحدثك .. ولكننى خدعتك لحبى لك .. و أنا اسفة مرة اخرى ..

اذهب وتعلق بمن هى فى مستواك العلمى والاجتماعى .. و أنا التمس لك العذر ..ولكن ما أريدك أن تعلمه أننى لست كأهلى .. وهذا مادفعنى للهروب .. لكن يبدو أنه قدرى ولا مفر منه .. وهو أننى سأظل هاربة طوال عمرى ..

ليتنى لم أقابلك .. فقد زاد الأمر سوء" .. ففى البداية كنت هاربة من أهلى .. لكنى أصبحت هاربة من حب أضاء ولو لمدة قصيرة .. سأظل هاربة لكنى لن أخدع أحدا بعد اليوم .. و أتمنى أن يرحمنى القدر .. أما أنت فانسانى كما سأفعل وأنساك .. ولكنى كيف أنسى تلك الايام .. وهى أجمل مافى حياتى ..

هنا دخلت أمى :
: ياحازم .. الفطار جاهز ..
أجبت فى صوت يشوبه الحزن :
- حاضر يا أمى .. ثوانى ..
أمى :
- أيه الورقة دى .. و أيه اللى وقع كتبك كدة ؟
نظرت اليها :
- دى ورقة تبع شغلى .. وكتبى هنظمها حالا ..

قرأت الخطاب أكثر من مرة .. واسأل نفسى :
- هى كانت بتحبنى كدة فعلا .. ولا ّ الجواب ده خدعة جديدة ..؟

حاولت أن أقنع نفسى أنها ذهبت .. وأن مافعلته هو الصواب .. و أقول لنفسى .. أنها فترة وستمر .. ولكن دون جدوى ..

قررت أن أعود لعملى بعد راحة دامت يومين .. وفى الطريق وجدت من ينادينى :
- يا دكتور حازم ..يا دكتور حازم

التفتت فوجدته عم اسماعيل الذى يسكن بالطابق الاسفل فى بيتنا .. و يعمل سائق تاكسى فنظرت اليه فى ابتسامة :

- ازيك ياعم اسماعيل..؟
عم اسماعيل : نحمده يا دكتور .. كويس انى لقيتك ..
فى دهشة : خير ياعم اسماعيل ...
أخرج عم اسماعيل شئ من معه:
- أنا من يومين وصلت الست نور بنت عمك لمحطة القطر .. وبعد مانزلت .. لقيتها نست ده فى التاكسى ..


فوجئت بأن عم اسماعيل يعطينى ألبوم الصور الخاص بنور .. بعدما نسيته فى التاكسى الخاص به .. فشكرته على ذلك .. و أخذت البوم الصور .. وقررت أن احتفظ به ..


وصلت نور الى الاسكندرية .. ولا تعلم الى أين تذهب .. حتى أوقفت تاكسى :
- وصلنى على أرخص لوكاندا قريبة لو سمحت ..

استطاعت نور أن تجد مكانا يتناسب مع ما تمتلكه من نقود .. بعدها لم تضيع الفرصة .. وقررت البحث عن عمل شريف فى أسرع وقت ..

ظلت نور تبحث عن عمل كثير وكثيرا .. وقد تعرضت لتعب شديد ..حتى ان وجدت عملا تشعر بسوء النية لصاحب ذلك العمل وطمعه فيها .. ولم تكف عن البحث .. وتحملت الكثير والكثير


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ar2mlaak
محـافظ مجنون
محـافظ مجنون
avatar

عدد الرسائل : 2515
تاريخ التسجيل : 09/04/2007

مُساهمةموضوع: رد: حسنـــاء القطار .. حلقات رومانسية متجددة   الجمعة مايو 30, 2008 10:50 am

غلبانه
بس ارجع واقول هى الى غلطانه
كل ده عشان كذبت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عزوز لزوز
محـافظ مجنون
محـافظ مجنون
avatar

عدد الرسائل : 978
العمر : 29
تاريخ التسجيل : 25/05/2007

مُساهمةموضوع: رد: حسنـــاء القطار .. حلقات رومانسية متجددة   الجمعة مايو 30, 2008 10:56 am


وضع اهلها هو الي خلاها تعمل كدة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Banbino
محـافظ مجنون
محـافظ مجنون
avatar

عدد الرسائل : 6055
العمر : 29
Localisation : الاسكندرية
تاريخ التسجيل : 11/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: حسنـــاء القطار .. حلقات رومانسية متجددة   الجمعة مايو 30, 2008 2:41 pm

انا شايف انها ماغلطتش هى غلطت فى اية

عشان ما قالتلوش الحقيقة من الاول

كنتى عاوزاها تقولة اية

ان امها واختها .......

ما ينفعش طبعا

كذب مبرر

كمل يا BOSS
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ahmedfawzy202.piczo.com/Pics?cr=3&linkvar=000044
TOMAS
محـافظ مجنون
محـافظ مجنون
avatar

عدد الرسائل : 4070
العمر : 33
Localisation : alx
تاريخ التسجيل : 15/04/2007

مُساهمةموضوع: رد: حسنـــاء القطار .. حلقات رومانسية متجددة   الجمعة مايو 30, 2008 5:45 pm


هاى عليكم بجد يا بريتنى القصة جميلة

وانا مش عاوز اسبق الاحداث عشان فى سر غريب في القصة

وانا شايف ان كل الاعضاء متعطفين جدآ مع بطل القصة

مع انه بردو غلطان ازى يحب واحد ميعرفهاش وازى بيحبها

ومقدرش يتمالك نفسي فى اول مشكله

******

عمومآ انا متابع ومستنى اشوف اخرتها اية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ar2mlaak
محـافظ مجنون
محـافظ مجنون
avatar

عدد الرسائل : 2515
تاريخ التسجيل : 09/04/2007

مُساهمةموضوع: رد: حسنـــاء القطار .. حلقات رومانسية متجددة   الجمعة مايو 30, 2008 5:56 pm

بص بانبينو
مفيش حاجه اسمها حتقولو ايه
يعنى يعرف منها ويقرر
يوافق ولا لأ
ولا يعرف من وراها وتبقى هى كذابه
وساعتها حيفكر ف اى حاجه تقولها بعد كده انها كده قبل ما تبقى صدق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
السواح
محـافظ مجنون
محـافظ مجنون
avatar

عدد الرسائل : 2133
العمر : 27
تاريخ التسجيل : 18/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: حسنـــاء القطار .. حلقات رومانسية متجددة   السبت مايو 31, 2008 6:54 am

رأيك سليم المفروض كانت قالتله من الاول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Banbino
محـافظ مجنون
محـافظ مجنون
avatar

عدد الرسائل : 6055
العمر : 29
Localisation : الاسكندرية
تاريخ التسجيل : 11/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: حسنـــاء القطار .. حلقات رومانسية متجددة   السبت مايو 31, 2008 9:02 am

والله لو حبها بجد هيعرف اذا كانت بتكذب ولا لا


ودة مش كلام كدة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ahmedfawzy202.piczo.com/Pics?cr=3&linkvar=000044
The President
رئيس الدولــة
رئيس الدولــة
avatar

عدد الرسائل : 1589
تاريخ التسجيل : 05/04/2007

مُساهمةموضوع: رد: حسنـــاء القطار .. حلقات رومانسية متجددة   السبت مايو 31, 2008 1:57 pm


الحلقة الحادية عشر

أما أنا فلم اتخيل أن أكون مفتقد نور الى تلك الدرجة .. فكل يوم يمر يزداد شوقى أن أراها .. و أصبح البوم صورها لايفارقنى .. كلما أنظر اليه وأقلب صفحاته اتذكر كل شئ حدث بيننا .. واسأل نفسى :
- ياترى عاملة أيه يا نور دلوقتى ؟
- ياترى القطر ده كان رايح على فين ؟

حتى ظهر علىّ فقدان التركيز .. وكاد أن يتعرض أحد المرضى بسببى للخطر .. لكنها مرت بسلام ..
حتى صاح فى صديقى ماجد :
- ايه اللى بيحصل لك ده ؟
أجبته فى حيرة :
- مش عارف يا ماجد .. مش قادر أنسى نور ..
ماجد : لازم تنساها وتفوق لنفسك ..
: حاولت .. بس مش قادر ..
ماجد : كل ده عشان أخت الرقاصة ..
هنا نظرت اليه فى حدة وصحت فيه:
- ماجد ...

بعدها أصابنى غضب شديد .. وغادرت عملى .. بل و أصبحت تصرفاتى غريبة بعض الشئ .. فكنت أذهب الى محطة القطار كل يوم .. و انتظر بها ساعات لعلى أجدها و آخذها الى حضنى مرة اخرى .. وكلما وجدت من تشبهها ينتفض قلبى .. ولكنى أعود بخيبة الامل ..

تمر الأيام .. ولا تزال نور تبحث عن العمل الشريف .. وكاد ينفذ ما معها من نقود .. حتى فوجئت أثناء سيرها يوما برجلا عجوز ملقى مغشيا عليه .. و لا يوجد من يسعفه ..
اقتربت نور منه .. وتأكدت أنه على قيد الحياة .. و بالفعل استطاعت بذكائها أن تستخدم هاتفه .. وتأتى له بالاسعاف

بعد ساعات استقرت حالة العجوز
الطبيب : ألف سلامة عليك ياحاج ..
العجوز : الله يسلمك يابنى .. أنا جيت هنا ازاى ؟!
الطبيب : أنت كان عندك أزمة قلبية .. وربنا ستر ولحقناك فى الوقت المناسب ..
العجوز : أنا مش عارف أشكرك ازاى يا دكتور ..
الطبيب : أنت المفروض تشكر اللى جابتك هنا .. ولسة قاعدة برة عشان تطمن عليك ..
العجوز فى دهشة : مين دى

هنا دخلت نور باشراقتها الجميلة
الطبيب : هى دى يا حاج ..
العجوز : أنا مش عارف أشكرك ازاى يابنتى .. الدكتور قاللى على كل حاجة ..
نور فى ابتسامة : ألف سلامة عليك .. والحمد لله انك بقيت كويس ..
الطبيب : طيب استأذن أنا ..
العجوز : انتى منين يابنتى ؟
نور : أنا من القاهرة ..
العجوز : و جاية تتفسحى ولا أيه فى الاسكندرية ؟
ابتسمت نور : اتفسح أيه بس يا حاج فى عز البرد ده .. يعنى زى ما تقول كدة بدور على شغل ..
العجوز : ولقيتى ؟
نور : لسة .. بس أكيد هلاقى ان شاء الله ..
العجوز : انتى باين عليكى بنت حلال .. وتستاهلى كل خير .. و أنا عمرى ما هنسى جميلك ده أبدا ..
نور : المهم انى اطمنت عليك قبل ما امشى ..
صمت العجوز قليلا :
- انتى بتدورى على شغل معين ؟
نور : لا .. أى شغل شريف أقدر أجيب مصاريفى حتى ..
فكر العجوز قليلا :
- طيب ايه رأيك .. أنا عندى وظيفة ليكى ..
نور : بجد يا حاج ؟
العجوز : بصى يابنتى .. أنا قاعد لوحدى أنا ومراتى .. و خلاص كبرنا وربنا مقدّرش لينا ان يكون لينا أولاد ..فأيه رأيك تاخدى بالك مننا .. و هتاخدى المرتب اللى تقولى عليه ..

صمتت نور : بس بشرط ..
العجوز : شرط أيه ؟
نور : لازم تعرف كل حاجة عنى الاول ..

وبدأت نور تحكى ما دار لها فى حياتها .. فقد وعدت نفسها من قبل أنها لن تخدع أحد بعدما خدعت حازم .. و حكت له عن أسباب هروبها الحقيقية .. و يستمع اليها العجوز صاحب الملامح الطيبة والتى تدل على أصله الطيب ..

عادت نور مع العجوز الذى كان يدعى الحاج حسن بعد استقرار حالته الى البيت .. حتى قابل زوجته السيدة رجاء :
- أنا جبت لكى معايا مفاجأة ..

ثم دخلت نور .. وبدأ يروى لزوجته ما حدث فى المستشفى .. وقد رحبت بها كثيرا .. وبدأت نور تشعر وكأنها ابنتهما .. فكم كانا يمتلكان من طيبة وحنان .. وكم كانا فى قمة السعادة من وجود نور معهما .. وكانت نور هى الأخرى فى قمة سعادتها .. ولكنها مازالت تتذكر تلك الأيام الجميلة فى بيت حازم .. وكم زاد اشتياقها أن تراه ولو لمرة واحدة .. وتمنى نفسها أن يعود اليها مرة اخرى ..


.. بعد مرور ستة شهور ..


لم أكن أعلم أن فراق نور سيعذبنى كل هذا العذاب .. فأصبحت ذكرياتها تحيط بى من كل جانب .. وكلما أحاول أن أنساها لا استطيع ... حتى شعرت أمى باضطراب حياتى رغم أننى لم أخبرها بما حدث بينى وبين نور .. فوجدتها تحدثنى ذات يوم :

- حازم .. أنا خلاص مقدرش أكون زى الاول ..
فى دهشة من كلامها :
- ايه بس يا أمى .. أيه الكلام ده ؟!!
أمى : بصراحة ..ومن غير لف ولا دوران
نظرت اليها :- هه
أمى : أنا لقيت لك عروسة ..

فوجئت بأمى تخبرنى بأنها قد وجدت لى عروس مناسبة ....
نظرت لأمى فى دهشة :
- عروسة أيه بس يا أمى ؟
أمى : دى عروسة لقطة .. و أى حد يتمناها ..
: ومين دى بقى ان شاء الله ؟
أمى : دى المهندسة ريم .. أنا شفتها بالصدفة وأنا عند خالتك .. وعرفت انها مهندسة .. ومن عيلة .. و أيه جميلة .. قمر والله ياحازم ..
: بس أنا مبفكرش فى الجواز دلوقتى يا أمى ..
أمى : أنت هتيجى معايا بس نشوفها .. وصدقنى هتوافق أول ما تشوفها .. أنا قلت لهم ان احنا هنروح لهم يوم الجمعة ..
فى غضب : وكمان حددتى ميعاد من غير ماتقوليلى !!
أمى : أنا خفت ان حد يسبقك ويتجوزها .. تعالى بس واحكم بنفسك ..




_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Banbino
محـافظ مجنون
محـافظ مجنون
avatar

عدد الرسائل : 6055
العمر : 29
Localisation : الاسكندرية
تاريخ التسجيل : 11/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: حسنـــاء القطار .. حلقات رومانسية متجددة   السبت مايو 31, 2008 6:00 pm

حلو اوى الكلام دة

انا متوقع الى هايحصل

كمل يا BOSS
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ahmedfawzy202.piczo.com/Pics?cr=3&linkvar=000044
همسة محمد
محـافظ مجنون
محـافظ مجنون
avatar

عدد الرسائل : 6423
العمر : 27
تاريخ التسجيل : 26/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: حسنـــاء القطار .. حلقات رومانسية متجددة   السبت مايو 31, 2008 7:06 pm

اخخخ ادبست يا جميل

ربنا معاك يا بنى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ar2mlaak
محـافظ مجنون
محـافظ مجنون
avatar

عدد الرسائل : 2515
تاريخ التسجيل : 09/04/2007

مُساهمةموضوع: رد: حسنـــاء القطار .. حلقات رومانسية متجددة   السبت مايو 31, 2008 8:10 pm

مش عارفه ليه متوقعه نهايه القصه
بس ماشى
كمل يا بريتنى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
The President
رئيس الدولــة
رئيس الدولــة
avatar

عدد الرسائل : 1589
تاريخ التسجيل : 05/04/2007

مُساهمةموضوع: رد: حسنـــاء القطار .. حلقات رومانسية متجددة   الأحد يونيو 01, 2008 1:42 pm


الحلقة الثانية عشــر

أعلم أن أمى ما تريد لى الا الخير .. حتى زملائى أكدوا أن أمى على حق فيما فعلته ...

ماجد : تصدق .. أمك دى ست زى الفل ..
صمتت قليلا ثم نظرت اليه :
- بس أنا مبفكرش فى الجواز ..
كريم : ليه بقى ان شاء الله .. ناقصك ايه يعنى ؟!
: يعنى خايف أكون بخونها .. وأفضل أحب نور ..
ماجد : ده هى الطريقة اللى تخليك تنسى نور ... وبعدين أنا اسمع ان العروسة دى صاروخ .. بس هى توافق تتجوزك
كريم : أنا مراتى نستنى كان اسمى أيه قبل الجواز ..

أصابنا الضحك .. وبالفعل نجحوا فى اقناعى .. و أن زواجى هو الحل الوحيد كى أنسى نور .. وأتخلص من ذلك الماضى ..


مازالت نور تعيش فى سعادة مع العجوز و زوجته .. وكم أعطت لهما من حنان جعلهما لا يشعران أنها غريبة عنهما .. حتى نور وجدت من السيدة رجاء أم لها ..

نور : قوليلى بقى يا ماما .. انتى اتجوزتى بابا حسن عن حب ..؟
ضحكت السيدة رجاء :
- حب أيه يا نور .. أنا صحيت لقيت أبويا بيقولى انتى هتتجوزى .. قلت حاضر ..
سارة : من غير ما تحبو بعض ؟
هزت السيدة رجاء رأسها و امتصت شفتيها :
- أحبه أيه ..؟ ده أول مرة يشوفنى كان يوم الفرح .. بس أمه كانت عرفانى ..
نور : بس أحلى حاجة فى الدنيا الحب ..
السيدة رجاء فى دعابة:
- اه .. شكلك كدة بتحبى .. قوليلى حد من الجيران ولا أيه ..
نور : جيران أيه بس .. ياه دى قصة قديمة ..
: طيب احكيها لى ..
نور : لا ... دى عاوزة وقت طويل .. نامى دلوقتى و بعدين أبقى احكيلك كل حاجة ...

ذهبت أنا و أمى الى بيت العروس .. بالفعل كانت جميلة .. وكم كانت مثقفة .. ولا أخفى أنها أعجبتنى .. وبدأت أشعر بأنها تمتلك القدرة أن تنسينى نور .. وبعدما اتفقنا على كل شئ ..

أمى : احنا هنعمل الخطوبة يوم الخميس الجاى ..
والد ريم : و احنا موافقين .. ولا أيه رأيك يا عروسة ؟
هزت ريم رأسها بالموافقة دون أن تنطق من الخجل ...

أقيم حفل الخطوبة ..وكم كان رائعا .. والجميع يحسدنى ..

أحد المدعوين : هو حازم ده دايما حظه حلو مع البنات ؟!
الأخر : اه .. فاكر البنت اللى كانت معاه فى فرح كريم ..
: هى دى يعنى اللى مش حلوة .. ربنا يكرمنا ويوعدنا زيه كدة ..

بعدها طلب عازف الموسيقى أن أرقص أنا و ريم على ألحان الموسيقى ..
ريم : أنا مبعرفش أرقص ..
ضحكت : ولا أنا .. بس بصى فى عينيا .. و ركزى مع الموسيقى ..

لا أعلم ماذا أصابنى .. ولكننى شعرت وكأننى أرقص مع نور .. وتخيلتها وكأنها أمامى .. رغم أن ريم جميلة هى الأخرى .. وكم كانت سعيدة وأنا هائم فى عينيها .. ولا تعلم أن تفكيرى ليس معها ..حتى انتهى الحفل ..وكم كنا فى سعادة ..

تمر الايام .. وبدأت أحوالى تتحسن يوما تلو الأخر .. وبالفعل نجحت ريم أن تنسنى كثيرا من الماضى .. وكم غيرت حياتى .. وبدأت اتفوق فى عملى وتتحسن حياتى .. وكانت ريم هى الأخرى متفوقة فى حياتها العملية .. فكم كانت مهندسة متفوقة .. و كم كانت تحبنى .. و بدأت أشعر أنها أصبحت حياتى .. و الجميع يشهد أن ريم ستكون لى نعم الزوجة ..

حتى جاء يوم .. كنت عائد من عملى مرهقا ... وجلست فى غرفة مكتبى ببيتى وحيدا .. وكنت أقلب فى كتبى فوجدت خطاب نور .. فبدأت اقرأه مرة أخرى .. و بعدما انتهيت من قراءته وجدت يدى تخرج ألبوم صور نورمن مكتبى .. وبدأت أقلب صفحاته و اتأمل فيه .. و أصبحت هائما .. حتى فوجئت بـ ريم تفتح باب الغرفة فجأة :
- أنا جيت ...

فوجئت بـ ريم تدخل فجأة علىّ .. و أنا اقلب صفحات صور نور وهائما به ..
ريم : أنا جيت ..

أحسست بالصاعقة وقتها .. وحاولت أن أغلق الألبوم .. لكنى لم أنجح .. وقد رأته ريم ..

ريم فى ابتسامة تخفى صدمة وحيرة :
- مين الحلوة دى ؟
نظرت اليها فى ارتباك : اه .. دى .. دى مريضة .. كان مرضها محل دراستى ..
ريم وهى تتمالك نفسها :
- وصورها مالها ومال الدراسة ؟!
: اه .. امال أيه ..ما أنا لازم أقارن بين شكلها قبل المرض وبعده .. بس الحمد لله خلصت الدراسة .. بس هى نسيت البومها عندى ..

بدأت ريم تسألنى كثيرا عن نور وكأنها غير مقتنعة .. و أخذت تقلب الصور هى الاخرى ..
ريم : هى اسمها نور ؟
فى دهشة : عرفتى منين ؟!
ريم :- اسمها مكتوب هنا على صورة ..
أخذت نفسى : اه
ريم : هو فيه مريضة بالجمال دى ..
: يا حرام .. دى حالتها متأخرة اوى .. دى مسكينة ..
ريم : هى ساكنة فين ؟


ظلت ريم تسألنى .. وتسألنى .. و أنا أجيب اجابات غير حقيقية .. فحاولت أن أجد مخرجا من تلك المناقشة ..

نظرت اليها : أيه رأيك نخرج نتفسح .. يعنى نروح سينما .. نتمشى شوية ..
على الفور وافقت ريم .. فتلك هى المرة الأولى التى يكون فيها طلب الخروج منى .. رغم أن خطوبتنا منذ شهر تقريبا ..

خرجنا .. وليتها كانت فسحة .. ففى كل لحظة تسألنى عن نور .. حتى أصابنى الغضب وضيق النفس من كذبى عليها .. وكلما أحاول أن اغير مجرى الحديث عن نور تعاود مرة أخرى .. حتى تنفست الصعداء حين انتهى ذلك اليوم ..

بدأت نور تشعر بالملل من جلوسها بالبيت طوال تلك الفترة .. و أن تكون حبيسة الذكريات .. حتى شعر العجوز بذلك ..

الحاج حسن : نور ..أنا ليا واحد صاحبى عنده مطعم فخم .. وعاوزك تشتغلى معاه ..
نور فى فرحة كبيرة :
- بجد ؟!!
ضحك : بس طبعا ده بالنهار بس .. عشان الليل بتاعنا احنا ..
نور : ياه .. أنا مش عارفة اشكرك ازاى يا بابا .. أنا نفسى كنت أخرج فعلا .. وعمرى ما هقصر معاكم ابدا ..

فرحت نور كثيرا لهذا العمل .. فكم كانت فى أمس الحاجة الى الخروج والتعامل مع اشخاص كثيرا .. حتى تودع الماضى هى الأخرى .. وبدأت فى اعداد نفسها للعمل وهى فى قمة السعادة ..



_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ar2mlaak
محـافظ مجنون
محـافظ مجنون
avatar

عدد الرسائل : 2515
تاريخ التسجيل : 09/04/2007

مُساهمةموضوع: رد: حسنـــاء القطار .. حلقات رومانسية متجددة   الأحد يونيو 01, 2008 2:36 pm

مممممممممممممممم كمل يا بريتنى كمل
سير ع بركه الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
السواح
محـافظ مجنون
محـافظ مجنون
avatar

عدد الرسائل : 2133
العمر : 27
تاريخ التسجيل : 18/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: حسنـــاء القطار .. حلقات رومانسية متجددة   الأحد يونيو 01, 2008 3:37 pm

قول يا كبير قول انا سامع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حسنـــاء القطار .. حلقات رومانسية متجددة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 3انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
دولـــــــة عيـــــال مجنونـــــــة :: -(( الصحافة المدرسية للناس المهلبيــة ))- :: قصص ومسلسلات يوميــة-
انتقل الى: